إحرام حج التمتع


✍ فتاوى وأحكام الحج :

  كيف تكون صفة الإحرام لنسُك حج التمتع ؟

 الاجابة  الحل :



صفة إحرام التمتع تتلخص في الآتي :  

➣ الإحرام بالعمرة من الميقات .
➣ ثم التحلل والفراغ من الأحرام بالعمرة .
➣ الإحرام بالحج من مكة أو من مكانه الذي ينزل فيه .


قبل أن يُحرم الحاج بالتمتع يُستحب له أن يقوم بالآتي :



➣ قص أو حلاقة شعر .

➣ إزالة شعر العانه .
➣ قص وتقصير أظافر اليدين والرجلين .
➣ الإغتسال والوضوء .
➣ لبس إزار ورداء طاهرين أبيض اللون ويُفضل إن يكونا جديدين .
➣ التطيُب بروائح عطره .
➣ يصلي ركعتين (سُنه الوضوء) .


وبعد القيام بكل هذه الأشياء يستطيع الحاج الإحرام متمتعاً وصفته كالاتي :



قبل أن يشرع من أراد الإحرام متمتعاً بإحرامه ، عليه معرفة انه يجب عليه أن يُحرم من الميقات المخصص لبلده أو قبل الوصول إليه بقليل وذلك زيادة في الإطمئنان .



والمقصود بالاحرام هو النية والتلبية ، حيث ينوي الحاج أولاً التمتع بالعمرة  قائلاً في قلبه ( لبيك اللهم عمرة ) ثم يُلبي بلسانه قائلاً ( لبيك اللهم لبيك، لبيك لا شريك لك لبيك، إن الحمد والنعمة لك والملك، لا شريك لك ) ويكرر التلبية 3 مرات في ميقاته .



ثم ينطلق الحاج لأداء مناسك العمرة ،ويكرر الحاج التلبية كلما صعد شرفاً أو هبط وادياً أو ركب سيارة أو نزل منها و عند لقاء الأصدقاء و المعارف و أدبار الصلوات .


 وبعد الإنتهاء من أداء مناسك العمرة ، يجوز للحاج التحلل من الإحرام . ومعنى التحلل من الإحرام بالعمرة ، أن  كل الاشياء المحظورة عليه في الحج جائزة إلى أن يُحرم بالحج .


ثم إذا كان يوم التروية من ذلك العام وجب على الحاج الإحرام بالحج من مكانه قائلاً (لبيك اللهم حجاً ثم يُلبي بلسانه قائلاً ( لبيك اللهم لبيك، لبيك لا شريك لك لبيك، إن الحمد والنعمة لك والملك، لا شريك لك ) . وبعدها يشرع في أعمال الحج .


إقرأ أيضاً : 
اقرأ ايضاً

تعليقات ديسكوس