شروط الصيام




ماهي شروط الصوم ؟



إنقر هنا لعرض الإجابة

هناك العديد من الشروط التي يجب على كل من أراد الصوم الإلتزام بها ، هذه الشروط تنقسم إلى ثلاثة أقسام وهي :

القسم الاول - شروط وجوب الصوم وهي :

1- البلوغ : وهو الوصول إلى حد التكليف بالأحكام الشرعية ، فالبلوغ شرط من شروط وجوب الصوم ، وليس من شروط صحة الصوم .فلا يجب الصوم على الصبي ولو كان مراهقاً، لقول النبي صلى الله عليه وسلم : "رفع القلم عن ثلاثة : الصبي حتى يحتلم والنائم حتى يستيقظ والمجنون حتى يفيق". أخرجه أحمد وأبو داود، ولكن يجب على ولي الصبي المميز أمره بالصوم إذا أطاقه ، ويضربه عليه إذا بلغ عشراً كالصلاة ليعتاد عليه .
2- القدرة والاستطاعه : بمعنى عدم المرض فلا يجب الصوم على المريض مرضا يشق عليه معه الصوم ويزيد في مرضه ، ولا يجب على العاجز عن الصيام لكبرالعمر وغيرة لقول الله تعالى : ( وَعَلَى الَّذِينَ يُطِيقُونَهُ فِدْيَةٌ طَعَامُ مِسْكِينٍ ) [البقرة:184] .
3- الإقامة : أي عدم السفر، فالمسافر لا يلزمه أن يصوم حال السفر ، فالمسافر مُخير إن شاء صام ، وإن شاء أفطر وعليه القضاء ، لقول الله تعالى: ( فَمَنْ كَانَ مِنْكُمْ مَرِيضاً أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِنْ أَيَّامٍ أُخَرَ ) [البقرة:184] .

القسم الثاني - شروط صحة الصوم وهي :

1- النية : لقول النبي صلى الله عليه وسلم: " إنما الأعمال بالنيات". متفق عليه، وتكون من الليل لقول النبي صلى الله عليه وسلم: "من لم يبيت الصيام من الليل فلا صيام له ". رواه أبو داود والنسائي .
2- التمييز : فلا يصح من الصبي الذي لا يستطيع التمييز بين الاشياء ، لعدم علمه بمقصد العبادات ومعناها .
3- الزمان القابل للصوم : فلا يصح في الأيام المحرمة كيوم العيد .

القسم الثالث : شروط وجوب وصحة الصيام معاً ، فلا يجب الصوم ولا يصح بدون هذه الشروط :

1- الإسلام : أن الصوم في الإسلام مفروض على المسلمين لقول الله تعالى : ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ ) . فالكافر الأصلي والمرتد عمله غير مقبول ، لقول الله تعالى: ( لَئِنْ أَشْرَكْتَ لَيَحْبَطَنَّ عَمَلُكَ وَلَتَكُونَنَّ مِنَ الْخَاسِرِينَ ) [الزمر:65].
2- العقل : عبارة عن فهم خطاب الشرع ، لأنه لا تكليف على من لا يعقل خطاب الشرع ، فلا يجب الصوم على المجنون ، ولا يصح منه الصوم حال الجنون إذ أن الجنون من مبطلات الصوم . فالقلم مرفوع عن المجنون ، للحديث السابق : " رفع القلم عن ثلاثة الصبي حتى يحتلم والنائم حتى يستيقظ والمجنون حتى يفيق "
3- الطهارة من دم الحيض والنفاس : فالحائض والنفساء يحرم عليهما الصيام ويجب عليهما القضاء، لقول عائشة رضي الله عنها: " كنا نحيض على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم فنؤمر بقضاء الصيام ولا نؤمر بقضاء الصلاة ".

والله أعلم .
اقرأ ايضاً

تعليقات ديسكوس